طقس الثلاثاء: سحب مصحوبة بزخات مطرية رعدية بهذه المناطق

تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، بالنسبة لليوم الثلاثاء، أن تظهر سحب منخفضة وكتل ضبابية، خلال الليل والصباح، على السواحل الشمالية والوسطى للمحيط الأطلسي.

وسيلاحظ، خلال الظهيرة، تمركز سحب غير مستقرة مصحوبة بزخات مطرية رعدية محليا فوق مرتفعات الأطلسين الكبير والمتوسط، وقد تمتد نحو جنوب المنطقة الشرقية.

فضلا عن ذلك، ستمر سحب عابرة ذات أصل مداري مع احتمال نزول زخات مطرية وبروز رعد فوق أقصى جنوب المملكة، فيما ستكون الأجواء مستقرة بباقي الجهات الأخرى مع سماء قليلة السحب إلى غائمة جزئيا.

وستهب الرياح من الشمال الغربي معتدلة القوة بجنوب البلاد، وضعيفة القوة بشمال المنطقة الشرقية، بينما ستكون متقلبة الاتجاه بباقي الأرجاء الأخرى.

وستتراوح درجات الحرارة العليا ما بين 21 و27 درجة بالمرتفعات والسواحل، وما بين 26 و33 درجة بالمنطقة الشرقية، وشمال ووسط البلاد، وما بين 31 و36 درجة بجنوب وجنوب شرق المملكة، في حين ستكون ما بين 36 و38 درجة بأقصى جنوب البلاد.

وسيكون البحر قليل الهيجان إلى هائج بالواجهة المتوسطية، وقليل الهيجان بالبوغاز، وقليل الهيجان ما بين رأس سبارتيل والجرف وما بين طرفاية وبوجدور، وقليل الهيجان إلى هائج بباقي السواحل الأخرى، وأحيانا هائج إلى قوي الهيجان جنوب الداخلة.

L’article طقس الثلاثاء: سحب مصحوبة بزخات مطرية رعدية بهذه المناطق est apparu en premier sur فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

بواسطة ، منذ

الباطرونا و « GPP » يتبنيان نهجا جديدا للتعاون من أجل إقلاع الاقتصاد

اتفق الاتحاد العام لمقاولات المغرب والمجموعة الرئيسية للشركاء (GPP)،التي تضم مدراء وممثلين عن الشركاء التقنيين والماليين الدوليين الرئيسيين بالمغرب، أمس الاثنين ،على تبني نهج جديد للتعاون من أجل إقلاع الاقتصاد.

و أكد الاتحاد في بلاغ صدر في ختام جلسة عمل بين الطرفين جرت عبر تقنية التداول بالفيديو « أنه تقرر اعتماد نهج جديد للتعاون بين الاتحاد العام لمقاولات المغرب والمؤسسات الدولية من خلال إنشاء آليات الدعم التقني بهدف إنجاح الإقلاع الاقتصادي، فضلا عن حلول تمويل لفائدة المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، بناء على نماذج نفذتها المؤسسات الدولية في بلدان أخرى ».

و أفاد المصدر ذاته بأن الاتحاد والمجموعة الرئيسية للشركاء اتفقا أيضا على وضع خطة عمل ملموسة على المديين القصير والمتوسط، مبرزا أن مهمة تنفيذ خريطة الطريق هذه ستسند إلى فرق عمل مشتركة مخصصة لمواكبة مشاريع الإقلاع الاقتصادي.

وجمعت جلسة العمل هذه رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب  شكيب لعلج، ونائبه العام  مهدي التازي مع المجموعة الرئيسية للشركاء التي تضم مدراء وممثلين عن الشركاء التقنيين والماليين الدوليين الرئيسيين بالمغرب، وذلك بمبادرة من السيدة ليلى فرح مقدم، الرئيسة المشاركة بالمجموعة الرئيسية للشركاء ،والممثلة المقيمة للبنك الإفريقي للتنمية في المغرب، وجيوفانا باربيريس، الممثلة بالنيابة لمكتب الأمم المتحدة، وهي الرئيسة الدائمة للمجموعة، وذلك في إطار الشراكة المثالية بين الاتحاد والمؤسسات الدولية.

و أبرز البلاغ أن اللقاء هدف « إلى إشراك المؤسسات الدولية في التفكير حول إقلاع الاقتصاد المغربي وتحديد الوسائل الكفيلة بتعزيز التعاون لصالح دعم المقاولات، خاصة الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، لا سيما في تدبير خروجها من الأزمة » ، مشيرا الى أن هذا اللقاء حضره أيضا السيد بدر عليوة، رئيس اللجنة الدولية لدى الاتحاد العام لمقاولات المغرب .

كما تم خلال جلسة العمل مناقشة عدة نقاط ، من قبيل التحديات التي تواجه الصناعة المغربية، بما في ذلك تكاليف الطاقة والنقل،والدعم التقني والمالي للفاعلين الاقتصاديين، ودمج القطاع غير المهيكل، وآجال الأداء، ومدونة الشغل، والرقمنة، والابتكار، واندماج المغرب في إفريقيا.

L’article الباطرونا و « GPP » يتبنيان نهجا جديدا للتعاون من أجل إقلاع الاقتصاد est apparu en premier sur فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

بواسطة ، منذ