علمت « فبراير » من مصادر خاصة أن السلطات المحلية بمدينة بني ملال قامت مساء أمس الأحد بنقل 14 شخصا كانوا يتلقون العلاج بجناح كوفيد19 بالمستشفى الجهوي ببني ملال إلى المستشفى العسكري ببنكرير .

نفس المصادر أكدت أن الحالات النشيطة التي تم نقلها، تتعلق ببائع السمك الذي أصيب بالفيروس بعد تعافي الاقليم لمدة أسبوعين، فيما تعود أغلب الحالات 13 إلى مخالطيه ومنهم عائلته .

وذكر بلاغ مشترك لوزاتي الداخلية والصحة،  أنه سيتم تجميع الحالات النشطة لكوفيد-19، والحالات الإيجابية الممكن اكتشافها مستقبلا، في مؤسستين صحيتين متخصصتين في كل من بنسليمان وبن جرير، مشيرا إلى أن هذا الإجراء سيمكن من التسريع، ابتداء من 20 يونيو الجاري، في عملية الرفع التدريجي للحجر الصحي.

وأكد البلاغ أنه نظرا للتطور المتحكم فيه للوضع الوبائي والصحي المرتبط بكوفيد- 19 في المملكة، بفضل الجهود المشتركة والمستمرة للمواطن والإدارة وكافة مكونات المجتمع المغربي؛ فإن غالبية الحالات النشطة لكوفيد-19 البالغ عددها نحو 700 حالة على المستوى الوطني، توجد في حالة صحية مطمئنة ومستقرة، مضيفا أن هذا التجميع يهدف بالأساس إلى فتح المجال بمستشفيات المملكة لعلاج مرضى آخرين.

L’article نقل بائع السمك و جميع مخالطيه من بني ملال إلى بنكرير est apparu en premier sur فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Categories: World

0 Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *