أوضح مصدر إسرائيلي لـ “الموندو” الإسبانية أن “العلاقات المغربية الإسرائيلية ليست مبنية على مبيعات أسلحة وإنما على تحالف استراتيجي إقليمي”، في ضوء زيارة نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس  إلى المغرب الرسمية، والتي التقى فيها مجموعة من المسؤولين العسكريين ووزير الشؤون الخارجية المغربية ناصر بوريطة.

وأعلن جانتس الزيارة “خطوة تاريخية”، مشيرًا إلى أن الاتفاقية ستسمح بتوثيق التعاون في جميع القطاعات المتعلقة بالأمن والدفاع؛ واستشهد بمجالات مثل “الاستخبارات والتدريب العسكري والتعاون في صناعة الدفاع”، مضيفًا أن “لها معنى كبير لأنها ستسمح لنا بتبادل الآراء والعمل في مشاريع مشتركة”.

وقالت الصحيفة الإسبانية، إن البلدان ينظران إلى إيران على أنها تهديد وإن لأسباب مختلفة وبدرجات متفاوتة من الالحاح والشدة، مضيفة أن المغرب لا يخفي قلقه من دعم إيران للجزائر وجبهة البوليساريو عبر ميليشيا حزب الله اللبنانية، معتبرة أن علاقتها المتضاربة مع الجزائر هي أحد الأسباب الرئيسية للقرار المغربي بتعزيز التعاون مع إسرائيل.

وفي نفس الوقت، تؤكد “الموندو” تجديد الرباط دعمها للقضية الفلسطينية وإقامة دولة فلسطينية وقالت أن “شهر العسل مع الإسرائيليين لا يتعلق بالصراع مع الفلسطينيين في الأرض المقدسة، بل يتعلق بمشاكل ومخاوف المغرب في جوارهم.

وفي السياق ذاته، انتقدت أوساط مغربية معارضة للتطبيع مع إسرائيل، زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي إلى المملكة متهمين إياه بالقيام بجرائم حرب في قطاع غزة خلال العدوان الأخير على القطاع الفلسطيني، حيث كان جانتس من أبرز المسؤولين العسكريين الإسرائيليين الموجودين في غرفة العمليات المحركة للحرب على غزة في حروب 2008 و2012 و2014، إضافة إلى مشاركته في اجتياح لبنان عام 1982.

وقارن الأكاديمي المغربي خالد البكاري بين وزير الدفاع الإسرائيلي وزعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي، قائلا إن كليهما متهمين بارتكاب جرائم حرب، معتبرا أن المصلحة الوطنية في حال وجودها مع إسرائيل لا تقتضي استقبال مجرمي الحرب.

من جانب آخر تحدث مراقبون عن الموقف غير الواضح للسلطات الإسرائيلية حول اعترافها بالسيادة المغربية على الصحراء، مشيرين إلى عدم ذكر جانتس أو تلميحه لموقف واضح وقوي حول الصحراء المغربية، خاصة بعد التصريحات المثيرة للجدل التي أصدرها السفير الإسرائيلي المعين في المغرب ديفيد غوفرين لوكالة الأنباء الإسبانية والتي لم يأتي فيها على ذكر مبادرة الحكم الذاتي المغربية، مكتفيا بالقول إن دولته تدعم المفاوضات لـ”حل” نزاع الصحراء.

The post الموندو: العلاقات المغربية الإسرائيلية تتجاوز الأسلحة لتحالف استراتيجي إقليمي appeared first on فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

Read More

التصنيفات: World

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *