الخريف المغربي

19 مارس، 2019 12:46 م سياسه imadelhassani 96 لا توجد تعليقات

عرفت مجموعة من الدول العربية هبوب ما سمي بالربيع العربي.ومن بين هذه الاخيرة المغرب.

لكن دهاء سياسي هذا البلد خرج به الى شط الا مان. اذ اصلح هؤلاء الدستور سنة 2011.و نظموا انتخابات فاز فيها الحزب الاسلامي “العدالة و التنمية” وبالرغم من استبشار المغاربة بفوز هذا الحزب الا انهم احبطوا بسبب سياسته و اختياراته الا جتماعية والاقتصادية التي لم تكن صائب حسب العديد من الخبراء. ولعل خنوع هذة الحكومة لاملا ءات البنك الدولي جعلها تتخذ اجراءات مجحفة كرفع الدعم عن صندوق المقاصة مما ادى ارتفاع اسعار المحروقات الى مستويات غير مسبوقة في تاريخ المغرب.

كما انها رفعت سن تقاعد الموظفين الى 65 سنة. وفرضت صيغة التشغيل بالعقدة في التعليم العمومي. وقد ادت هذه القرارات وغيرها الى تدمر الشعب المغربي و خاصة الطبقة العاملة.مما ادى الى الاحتقان الاجتماعي نتج عنه مجموعة من الاضرابات و الاحتجاجات و اخرها اضرابات ‘الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد’ ويبدو ان غياب الحكامة الجيدة و الفشل في محاربة الفساد و تمتع بعض الوزراء السابقين بمعاشات ضخمة زاد الطين بلة و جعل حكومة الاسلامين على كف عفريت .



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *





عن الموقعطالع جريدة الوطن الاخبارية الالكترونية وتابع اخر الاخبار الوطنية ، العربية والعالمية مع جريدة الوطن, اقرأ اهم العناوين وقضايا ومقالات وآراء الشارع المغربي بكل مصداقية.جريدة الوطن الاخباريةتواصل معنابـــاريس ، فرنسا+33630237868webmaster@alwatan.maتواصل معنا عبر البريد